المعالجة بالرقية الشرعية وأسماء الله الحسنى

للأسئلة والإستفسارات يرجى مراسلة صاحب المنتدى الشيخ (احمد الصفار )على الايميل التالي . . Ahmed.alsafar63@gmail.com . . أو الاتصال به على الرقم (00962776008331 )

    اسم الله الجبار جل جلاله

    شاطر
    avatar
    احمد الصفار
    صاحب المنتدى

    ذكر
    عدد المساهمات : 98
    نقاط : 1000290
    تاريخ التسجيل : 18/05/2010
    الموقع : أحمد الصفار و بحار الرقية الشرعية

    وردة اسم الله الجبار جل جلاله

    مُساهمة من طرف احمد الصفار في 2nd نوفمبر 2010, 12:59

    اسم الله ../ الجبّار
    قد يتخيل البعض أن أسماء مثل 'الجبار' و 'المنتقم' و 'القهار'
    هي أسماء لقصم الظالمين و الانتقام من الجبابرة !!
    المشكلة هي أنك قد تكون عشت عمراً طويلاً
    و لكنك لم تشعر أبداً بأسماء الله الحسنى !
    " الجبّار "
    هو الذي يجبر المنكسرين !!
    " الجبّار "
    هو الذي يجبرك عندما تلجأ إليه بكسرِك !
    و أصل كلمة 'الجبار' هو كلمة 'جبيرة'
    و من دعاء النبي { صلى الله عليه وسلم } : ' يا جابر كل كسير '
    و يقول المثل الشعبي، ' جبر الخواطر على الله ' ! ~
    الجأ إليه إذا كُسِرت و قل له ... ' يا رب، اجبر بخاطري ' ...
    إذا طلب شخص من أحدٍ ما شيئاً فيقول له: 'لأجل خاطري ..' !
    و تلين له كي يلين لك .
    نحن نفعل هذا الفعل مع البشر، فما بالك بأكرم الأكرمين !!
    قاعدة يجب أن تعتقد فيها:
    ' إذا انكسرت و لجأت لله، فلن يُرجِعَك ' !!
    قد يؤخر الله الجبر لحكمة يعلمها، لكنه لن يرجعك ..
    لابد أن يجبُرك !
    قد يجبُرك الله تدريجياً لحكمةٍ يعلمها،
    و لكن لابد وأن يُجبر خاطرك ولو بإشارة ..
    و .... أخيرا ،،
    اجبر بخاطر شخص !
    ابحث عن مسكين
    ابتسم في وجه فقير
    امسح على رأس يتيم، إلخ ...
    لكي تقول لله يوم القيامة :
    ' جبرت بخاطر فلان، فاجبر بخاطري '



    الجواب:
    اسم " الْجَـبّار " يحتمل ثلاثة معان :

    الأول : معنى : العظيم .
    قال البغوي : قال ابن عباس : "الجبار" هو العظيم ، وجبروت الله عظمته . وهو على هذا القول صفة ذات الله .
    قال القرطبي : فكأن هذا الاسم يَدُلّ على عظمة الله وتقديسه عن أن تناله النقائص وصفات الحدث . اهـ .

    والمعنى الثاني : مِن القَهْر . أي : أنه يَقهر غيره ، ولا يُقهَر .
    قال السدي ومقاتل : هو الذي يقهر الناس ويجبرهم على ما أراد .
    وسئل بعضهم عن معنى الجبار ، فقال : هو القهار الذي إذا أراد أمرًا فَعَلَه ، لا يحجزه عنه حاجز .
    وقيل : الجبار الذي لا تُطاق سَطوته .
    وأصل الجبار : المتعظم الممتنع عن القهر . ( أفاده البغوي ) .
    قال الفراء : هو مِن أجبره على الأمر ، أي : قَهَره .
    وقال السمعاني : وقوله : (الجبار ) ، أي : جَبَر الْخَلْق على مُرَادِه ومشيئته .

    والمعنى الثالث : مِن الْجَبْر ، وهو الإصلاح .
    يُقال : جبرت الأمر ، وجبرت العظم : إذا أصلحته بعد الكسر ، فهو يغني الفقير ، ويُصلح الكسير .

    والله تعالى أعلم .

      الوقت/التاريخ الآن هو 18th ديسمبر 2017, 13:08